خالد القيش وماغي بو غصن يكشفان تأثير “للموت” عليهما

بوسطة – متابعة

التقى الفنانان خالد القيش وماغي بو غضن ببرنامج “بصراحة مع” على MBC، وتحدثا عن كواليس تصوير مسلسل “للموت” وبعض جوانب حياتهما الشخصية.

وتحدث القيش عن تجربة ابنه فارس بالتمثيل خلال مسلسل “حارة القبة” واصفاً دوره فيه بالصعب لأنه ينتهي بالوفاة، وأضاف أن فارس أحب العمل “حب الفكرة كتير وحب يشتغل وبلش يقلي أنو ما عم تجيني مسلسلات”، وأن هناك بعض العروض المقدمة له للعمل “عم تجي بس أنا ما عم قلو”.

وعن تأثير مهنته على حياته الشخصية قال القيش: “نحن كممثلين منكون ظالمين بحق عيلنا، وعم بيروح من حياتي لحظات كنت بتمنى إني كون موجود فيها”، وتابع أن زوجته تتحمل الكثير من المسؤوليات بسبب طبيعة عمله التي تستدعي السفر أحياناً.

وكشف القيش أن شخصية باسل في مسلسل “للموت” كانت تجربة جديدة له “كنت خايف كتير لأني ما جربت أعمل هيك نوع من قبل، خاصة أنو ضعيف ومريض نفسي، وكنت عم اختبر شغلات جديدة جواتي”، مضيفاً أن العمل أثر به ولازمه حتى بعد انتهاء عرضه في رمضان وتوجه لماغي قائلاً “لهلأ مالي مصدق كيف ضحكتي عليي”.

بدورها كشفت بوغصن بعض تفاصيل كواليس العمل ” كنا نصور بالليل بدرجة حرارة 10 تحت الصفر ونحن لابسين صيفي”، مؤكدةً أن تقديم شخصيتي باسل وسحر في العمل كان يحتاج لجرأة كبيرة، وأنها أحبت شخصية سحر التي كانت تحدياً جديداً لها “كان نقلة كبيرة حطتني بمحل تاني”.

وكشفت بو غصن أن شخصيتها في المسلسل سببت لها اكتئاباً أثر على حياتها وعائلتها، ما دفعها لاستشارة طبيب نفسي “ظل كتير من الشخصية فيني وهي بتشبهني ببعض الشغلات منها العصبية”.

وعن بداية مسيرتها بالعمل الفني قالت بو غصن إن المخرج بسام الملا كان سبباً في انطلاقها بسوريا “بلشت بالشام ع أساس عمل واحد وظليت 10 سنين، تدربت هنيك صح واستفدت كتير ومشتاقة إلها”.

وتحدثت بو غصن عن لقائها الأول بزوجها المنتج جمال سنان، حيث التقته على العشاء في أحد المحال، وعلمت بالصدفة أنه صاحب شركة “إيغل فيلمز” التي تعمل بها.

وأعلنت بو غصن أنها تستعد لتجربة جديدة لها علاقة بالفوازير، لكن المشروع يحتاج بعض الوقت ليبصر النور لأنها ما تزال بمرحلة التحضير.

عن admin1

شاهد أيضاً

لم يُخطئ من شبّه “الهيبة” بـ “باب الحارة”

بوسطة- متابعة على مدار 9 أجزاء من مسلسل “باب الحارة” اشتهر العمل أنه “المسلسل الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *