حسن م يوسف يعلق على حذف اسمه من شارة “أخوة التراب”

بوسطة متابعة

انتقد الكاتب السوري حسن م يوسف حذف قناة “لنا بلاس” اسمه عن شارة الجزء الأول من مسلسل “أخوة التراب” كمؤلف للعمل.

وكتب يوسف منشوراً على صفحته الشخصية في فيسبوك قال فيه: “رغم مرور ربع  قرن على إنتاج  الجزء الأول من مسلسل أخوة التراب الذي كتبت له القصة والسيناريو والحوار، ما يزال هذا العمل يعرض على الفضائيات كل عام  وأحياناً أكثر من مرة!”.

وتابع: “وقد أبلغني أكثر من صديق أن المسلسل عرض مؤخراً على قناة لنا بلاس بعد حذف اسمي كمؤلف للعمل!”، وشارك عدة أبيات من الأغنية التي كتبها لشارة العمل ومطلعها:

“مهما الليل جَنْ وجار / بيخبي بعماته نهار

مهما الظلم تَمْ وعَمْ / لابد يزولوا الظِّلاَّم

وتعقيباً على حذف اسم حسن م يوسف، كتب الفنان أيمن زيدان على صفحته في فيسبوك: “أود أن أوضح مسألة موجعة اغتالت جهدنا وجهد كثير من المبدعين والتقنيين الذين أسهموا في إنجاز مسلسلات شكلت علامة فارقة في تاريخ الدراما التلفزيونية السورية”، موضحاً: “الأمر ببساطة أنه لأسباب لا داعي للخوض فيها، تم الحجز قضائياً على الشركة المنتجة لهذه الأعمال عام 2006 وتطلب الأمر تغيير اسم جهة الإنتاج لصالح الجهة الجديدة المالكة وهي التلفزيون العربي السوري”، وأضاف: “والأمر بالضرورة كان لا يتطلب أكثر من حذف وتغيير كادر واحد فقط من كل شارة، لكن المفجع في الأمر أنه تم برعونة وباستخفاف موجع تغيير كل الشارات بشكل رديء جداً فتم حذف أسماء معظم الذين عملوا في هذه الأعمال من كتاب ومدراء تصوير وفنيين وتقنيين وكذلك معظم أسماء الممثلين كما تم العبث بترتيب هذه الأسماء دون مراعاة للقيمة الفنية والاعتبارية”.

وختم المنشور بالقول: “أقول لمن كان وراء هذا الأمر تباً لك، وأذكره أن الشارة هي هوية أي مشروع وإن الذين أسهموا في إنجاز هذه المشاريع و_كثير منهم قد فارق الحياة_ لهم الحق المعنوي والأدبي بالحفاظ على منجزهم، شيء يدعو إلى أكثر من الحزن ويتاخم القرف والشعور بالخيبة في بلد تعاقب موهوبيها”.

عن admin1

شاهد أيضاً

لم يُخطئ من شبّه “الهيبة” بـ “باب الحارة”

بوسطة- متابعة على مدار 9 أجزاء من مسلسل “باب الحارة” اشتهر العمل أنه “المسلسل الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *