قرابة 6 ملايين متابع لأنجلينا جولي والسبب فتاة أفغانية

بوسطة متابعة

بعد أن وصلتها رسالة ً مكتوبة بخط اليد من فتاة أفغانية، قررت الممثلة لأميركية أنجلينا جولي الانضمام إلى موقع “إنستغرام” للمرة الأولى، وأنشأت حساباً رسمياً.

ونشرت جولي عبر حسابها على “إنستغرام” صورةً لرسالة الفتاة الأفغانية، وعلقت عليها: “هذه الرسالة وصلتني من مراهقة أفغانية” وتابعت “في الوقت الحالي يفقد الشعب الأفغاني حرية التعبير، والقدرة على التواصل عبر وسائل التواصل الاجتماعي” مؤكدة أنها انضمت إلى “إنستغرام” حتى تشارك قصص الشعب الأفغاني وتوصل صوتهم، إضافة لأصوات أولئك “الذين يناضلون من أجل حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم”.

وبينت الممثلة الأميركية بمنشورها أنها كانت على حدود أفغانستان قبل أسبوعين من أحداث 11 سبتمبر (أيلول) عام 2001، والتقت الأفغان الفارين من طالبان.

وأضافت: “من المثير للاشمئزاز رؤية الأفغان يتشردون للمرة الأخرى بسبب الخوف وعدم اليقين الذي يسيطر على بلادهم، وإن إنفاق الكثير من المال وإراقة الدماء وخسارة الأرواح من أجل ذلك، فشل يستحيل فهمه”.

وفي ختام منشورها أكدت أنها ستلتزم بالحث عن وسائل لتقديم المساعدة، وقالت: “لن أتراجع، وسأبحث عن طرق للمساعدة، وأتمنى أن تنضموا إلي”.

وعقب ساعات من إطلاق جولي حسابها على “إنستغرام” تجاوز عدد المتابعين الثلاثة ملايين متابع، ليبلغ عددهم حتى الوقت الحالي أكثر من 5 ملايين متابع.

عن admin1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *