يارى قاسم: لا يمكنني قول لا لشخصية مثل “روز”

خاص بوسطة

تحدثت الفنانة يارى قاسم عن تصديها لبطولة مسلسل “روز” (تأليف طلال مارديني، وإخراج عباس شرف) الذي انتهى تصويره مؤخراً، إذ تؤدي شخصية “روز” بطلة الحكاية.

كشفت يارى لبوسطة أن المدة بين استلامها نص شخصيتها في العمل وبدء التصوير كانت يومين، مضيفة “هذا الأمر صعب، أنا أميل لأقرأ مرة واثنتين، وخمس مرات، لكن هنا أنا قرأت، وأتيت فوراً”، والسبب أن قاسم حلَت بديلة عن الفنانة كندة حنا، التي كان من المقرر أن تؤدي الدور، لكن تضارب مواعيد التصوير بين مسلسلي “روز” و”ليلة السقوط” الذي يخرجه زوجها ناجي طعمي في أربيل، أدى إلى اعتذار حنا عن شخصية “روز”.

لكن ما الذي دفع يارى لتكسر عادتها في القراءة عدة مرّات دون التوقف عند مسألة ضيق المدة الزمنية والتحضير السريع، تجيب: “طبيعة شخصية روز”، وأضافت “شخصية تشهد تقلباً، وهو ما أفضله، أنا لا أحب الشخصيات التي تكون رتماً واحداً”، مبينة أن هذه التفاصيل تجعل من “روز” شخصية “صعبة” وتابعت “سوف آخذ فترة استراحة، بعد الانتهاء منها”، مردفة “هذا النوع من الشخصيات لا أستطيع أن أقول لا أمامها”.

وخلال كواليس تصوير العمل، بوسطة رصدت مشهداً يجمع بين يارى والفنان باسم ياخور، الذي يؤدي دور والدها في العمل، وعن المشهد تحدثت قاسم: “في هذا المشهد تلقى روز والدها من بعد زمن طويل، فكان المشهد صعباً، ولأول مرة أضع عيني بعين باسم ياخور مباشرة، فلم يكن سهلاً بالنسبة لي أبداً” وتابعت “كنت متوترة، وأقف ولا أعرف ماذا أفعل، لكن النتيجة كانت جيدة”.

وتخوض يارى من خلال “روز” بطولتها المطلقة الثانية، بعد مسلسل “قارئة الفنجان” (إخراج محمد جمعة، قصة هاني سرحان، وتأليف إياد صالح”، وعن دخولها تجربة بطولة مطلقة بهذا التوقيت من عمرها المهني، تحدثت “لو أني اشتغلت روز في بدايتي المهنية، من الممكن أن أفشل، وكان من الممكن ألا أوافق على القيام بالدور، انا بحاجة تجربة، حتى ولو كنت قد درست أكاديمياً وأطور نفسي”.

وإذا كان يخيفها أن مخرج العمل عباس شرف يخوض تجربته الإخراجية الأولى قالت: أنا لم أجتمع من قبل بالأستاذ عباس شرف، لكن عندما وصلت لنحكي بخصوص الدور التقيته، وأنا أتبع إحساسي بالعمل، الأشخاص والنص يجعلوني أحس، وعندما اجتمعنا، أحسست أني متفائلة ومتحمسة”.

وعلى صعيد حياتها الشخصية وزواجها قبل فترة قصيرة، وكون زفافها كان مختصراً بحكم ما فرضه فيروس كورونا، وهل يعني ليارى أن حفل الزفاف لم يكن ضخماً قالت: كل شخص يحلم بأن يفعل الأفضل والأحلى، لكن في نهاية المطاف، هناك تفاصيل أهم، مثلاً كان أهلي بجانبي، والأمر الآخر أنا وزوجي معاً، وهذا كل ما يهمني، وأنا عملت ما يشبهني”.

وتابعت حديثها مبينة كيف تغيرت نظرتها لفكرة الزواج مع الوقت: “سابقاً كنت أقول ماذا يعني زواج أو حب من أول نظرة، لكن فعلياً الحياة تغير وهناك أشياء قدرية، أنا من أول نظرة عرفت أني سأتزوج شريكي محمد”.

وبينت أنها حالياً تعمل على تعلم العزف على البيانو “هناك أمرين أحب فعلهما، عزف البيانو والغناء، وهذان الأمران مكملان لي كإنسانة أولاً وكممثلة ثانياً”.

وعن الدور الجريء الذي أدته في مسلسل “دون قيد” (قصة رافي وهبي، سيناريو باسم بريش، وإخراج أمين درة) في بداياتها، وإن كان يزعجها ربط يارى به بشكل دائم على السوشال ميديا، بينت أنه لم يزعجها الأمر “أصبح بالنسبة لي شيئاً موجوداً في حياتي ولا أستطيع رفضه”.

عن admin1

شاهد أيضاً

لم يُخطئ من شبّه “الهيبة” بـ “باب الحارة”

بوسطة- متابعة على مدار 9 أجزاء من مسلسل “باب الحارة” اشتهر العمل أنه “المسلسل الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *