يزن خليل: أحب تجربة الكوميديا لكن لدينا أزمة نص

خاص بوسطة

أكد الفنان يزن خليل أنه سيؤدي شخصية تحمل اسم “نوح” في مسلسل “روز” (تأليف طلال مارديني، وإخراج عباس شرف)، والذي يجري تصويره حالياً.

وتحدث لبوسطة عن شخصيته في العمل قائلاً: “نوح شقيق روز، ينتمي إلى عائلة كبيرة على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي ويحاول قدر المستطاع أن يحافظ على هذه العائلة، وهو من الشخصيات الإيجابية القليلة بالعمل، يميل إلى فعل الخير مهما كلفه الأمر”.

وعن الأسباب التي تقف وراء مشاركته في “روز” قال: “بالإضافة لطبيعة العمل والدور الذي ألعبه، هناك معطيات تتعلق بالمخرج عباس شرف، وهو أحد أهم صانعي الصورة في البلد عندما كان مدير إضاءة”، مبيناً أن العمل مع مخرج يخوض أولى تجاربه لا يثير مخاوفه “على اعتبار أن هذا الشخص الذي يتولى الإخراج، شغفه عالٍ، ولم يتحول لموظف، وبالتأكيد هناك مخرجون موظفون، وممثلون موظفون، نتيجة عملهم مدة طويلة في المهنة واعتيادها، والتجربة الأولى تحمل شغفاً كبيراً وتشجع أكثر”.

وإذا كان يفكر بالاتجاه إلى الأعمال الكوميدية، تحدث: يجب أن نتفق حول وجود أزمة كوميديا لدينا، وبالوطن العربي ككل، نجومنا الكوميديون المهمون يعانون من أزمة نص، ونحن كممثلين لسنا أصحاب قرار بهذا الأمر”، مضيفاً “بالتأكيد أحب أن أدخل بتجارب كوميدية، اختبرت نفسي كوميدياً بالمسرح عندما كنت بالمعهد”، وعما إذا كان سيشارك في الجزء الثالث من “حارة القبة” (تأليف أسامة كوكش، وإخراج رشا شربتجي)، قال: أنا شخصيتي انتهت في الجزء الأول، وحالياً تحضير، ما في أي شي في كلام لسا ما في نص أو شي وكل تركيزي على يلي عم صوره”، وبالنسبة للجزء الثاني من مسلسل “مقابلة مع السيد آدم“، الذي شارك فيه بشخصية يوسف بديلاً عن الفنان لجين إسماعيل، أوضح أنه إلى الآن لم يتخذ قرار نهائي بخصوص موعد عرضه.

وخلال اللقاء، بوسطة سألت خليل عمّا إذا كان يفكر بالاتجاه للكتابة أو الإخراج كما يفعل العديد من زملائه الممثلين، ليجيب: “ليس لدي أي طموح بأن أصبح كاتباً أو مخرجاً على الأقل بالمدى المنظور”.

ومؤخراً استقبل خليل مولوده الأول، وأطلق عليه اسم تيم، وبسؤاله عن حياته كيف أصبحت بعد المولود، قال: “أصبح للحياة قيمة مضافة، كل الأشياء أصبح لها معنى مختلف، صرت أحس أني أفرح أكثر بالتفاصيل، التي لم أفرح بها منذ زمن طويل، وصار للأشياء معنى أعمق”.

وبالنسبة للموازنة بين المهنة والعائلة بعد المولود الجديد: “فكرنا فيها إنو نحن ننتمي لهذه المهنة، وما بدنا نوقف ولا بدنا أي شي يعيقنا ولا تعيقنا المهنة عن التربية، فدرسنا الموضوع قدر المستطاع” وتابع “ونحن محاطين بمجموعة كبيرة من المحبين من أهلي ومن أهلها رح يكونوا شركاء معنا بهي العملية أثناء تصويرنا وعملنا”، وأضاف “بس بالنهاية العائلة هي كل شي منشانها الواحد بيشتغل وبطور حالو، ومنشانها بصير منيح”.

 

عن admin1

شاهد أيضاً

لم يُخطئ من شبّه “الهيبة” بـ “باب الحارة”

بوسطة- متابعة على مدار 9 أجزاء من مسلسل “باب الحارة” اشتهر العمل أنه “المسلسل الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *